حفل تخرج طالبات مدارس النخبة و خمسة وعشرين عام من العطاء

تحتفل مدارس النخبة النموذجية في شهر صفر ( عام 1434 هــ ) بمرور خمسة وعشرون عاماً من العطاء من خلال مسيرة ناضلت فيها من أجل رسالتها العلمية والتربوية السامية في تنشئة أجيال واعدة لمستقبل واعد .. كان للطالب النصيب الأكبر في تلك المسيرة البنّاءة فما تقدمت لغير تطوير الأساليب العلمية لتنمية طلاب ناجحين علمياً فاعلين إجتماعياً على مستوى رفيع من التربية في البذل والعطاء .

توكلت على الله تعالى ، ومن ثم عقدت العزم على أن تعمل بدأب مستمر لتستعد و تتحضر لأهم احتفالات الموسم لأهم احتفالات العلم – احتفال تخريج نخبة من طالبات مرحلة التعليم العام – للعام الدراسي 1433-1434هـ .

فهي مثلها مثل غيرها من المؤسسات التعليمية الأخرى التي تحمل على عاتقها مهمة إنجاز هذا العمل إلا أن الأقدار المكتوبة لها شاءت لها و بهمتها و سعيها الحثيث أن تكون مختلفة عنهن .. تميزت و صنعت بعد جهد كانت بداياته مع إنطلاقة الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 1433-1434ه الموافق2012-2013م .

إنها مدارس النخبة النموذجية التي لولا الإستعدادات التامة التي قامت على أساسها عملها لما كانت حاضرات حفل تخرج الطالبات بجميع المراحل الدراسية ( الثانوية و المتوسطة و الإبتدائية ) من الأمهات بانت على محياهن علامات الرضا و القبول و البهجة قبلها الحكم عليه بالمستوى الرائع و المشرف الذي تلمسه الآباء قبل الأمهات منذ الولهة الأولى ، وذلك عند مداخل أبواب المدرسة الخارجية قبل الداخلية حيث راية مسيرة 25 عام من العطاء خفاقة . 

ففي مساء يوم الخميس التاسع و العشرون من شهر جمادى الآخرلعام1434ه/الموافق التاسع من شهر مايو لعام2013م – عقدت مدارس النخبة النموذجية حفل تخرج طالباتها بمختلف المراحل التعليمية ، وذلك برحاب قاعة الإحتفالات بمقر مدراسها .

هذا وقد كانت البداية لإنطلاق صافرة فعاليات الإحتفال آيات من الذكر الحكيم، أعقبت بمسيرة لطالبات المرحلة الثانوية وهن مكتسيات وشاح يحمل لون ملك الألوان ونخبة من كلمات العلم و تحقيق الطموح تتسارع في تهنئتهن، ومسيرة أخرى لطالبات المرحلة المتوسطة صاحبات الحلل الزرقاء تُشاركهن طالبات المرحلة الإبتدائية ببريقهن الآخاذ في المسيرة ، بعد ذلك استمر الحفل بكلمة للخريجات ، ومن بعدها كانت البداية الحماسية لعرض أوبريت (25عام من العطاء ) حيث تمثل في عدد4 لوحات : 

اللوحة الأولى حملت طابع العلم بشكل عام ، واللوحة الثانية كانت تحكي واقع العلم في محافظة الأحساء بين الماضي و الحاضر ، أما الثالثة فكانت لوحة مفاد عنوانها الحلم السامي ، أما اللوحة الرابعة و الأخيرة كانت تروي مسيرة إنجازات بلغتها مدارس النخبة النموذجية على مدى 25 عام من العطاء و العمل الدؤوب للوصل للأهداف المنشودة ، بعد ذلك تم تكريم نخبة من الطالبات المتميزات و تسليم شهادات التخرج . 
الجدير ذكره أن هذا الحفل كان قد عُقد بحضور لفيف من الأمهات اللآتي شاركن بناتهن الخريجات لحظات فرحة لا تنتسى بباقات من الورد الملون و الهدايا القيمة التي تعبر و تحمل شيئاً قليل من التقدير مقابل النتيجة التي ستجنيها كل منهن نهاية سنوات من التعب و العناء .

صحيفة " الأحساء نيوز " الراعي الإعلامي للحفل كان لها شرف قبول الدعوة لتتواجد وتنقل مشاعر البهجة التي تعيشها في مثل هذه الفترة الآف من الطالبات بالعالم أجمع و المملكة بشكل خاص في رحاب المؤسسات التعليمية ، انتابها الفضول العميق لتقف وتتعرف بشكل موسع على الإستعدادات التي خرج بها حفل التخرج هذا ، و المستوى الذي نافس وفاق احتفالات التخرج التي عُقدت وقد يضاهي الإحتفالات التي لم تُعقد بعد ، حيث أفادت كلاً من المسؤولة عن إدارة مدارس النخبة النموذجية و المنسقة لشؤون الحفل صحيفة "الأحساء نيوز" موضحتان التالي : 

ولله الحمد و المنة بأن يكون الحفل نال إعجاب الحاضرات ، فهذا أسمى ما نعمل على تحقيقه بأن يكون مثل هذا العمل طريق من طرق رضا الأمهات علينا وعلامة من علامات التميز و الإبداع ننالها منهن ، لا شك أن مثل هذه الإحتفاليات تتطلب جهد مبذول لكي يخرج الحفل بهذا المستوى ، فالإستعدادات كانت قد بدأ العمل عليها منذ إنطلاقة الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي1433-1434ه – وذلك على عدة مراحل، 

تمثلت المرحلة الأولى في :

العمل على اختيار الكلمات و الألحان الخاصة بالأوبريت و لوحات العرض التي يتضمنها ، تلا ذلك العمل على اختيار الكلمات و الألحان الخاصة بكل مسيرة من مسيرات التخرج لجميع المراحل التعليمية، إضافة إلى التسجيلات الخاصة لها وموافقتها مع الإيقاعات المخصصة لها أيضاً .

أما المرحلة الثانية من الإستعدادات تضمنت أمور التقنية فمثلما شاهد الجميع و شاهدتم أن القاعة مُعدة بأحدث الإعدادات و التجهيزات الثابتة وليس المؤقتة من شاشات عرض، وإضاءة و مؤثرات مرئية وسمعية ، ليزرات ، خلفيات ذات أبعاد ثلاثية (3D) .

بالنسبة للمرحلة الأخيرة : تضمنت العمل على تدريب الطالبات على أداء العروض و اللوحات الخاصة بمسيرة التخرج و الأوبريت و التنظيم لشؤون القاعة الأخرى من استقبال وغير ذلك .

بدورها صحيفة" الأحساء نيوز " تبارك للخريجات فرحتهن و تهنئهن بهذه المناسبة ، ولا يسعها إلا أن تقول :" مدارس النخبة النموذجية اعلمي أنه لا عمل بلا ضفاف تميز للقائمات على مثل هذا الإنجاز ، ولا تميز بلا جهود مبذولة " .

على هامش الحفل :

  • بدأت فعاليات الحفل الساعة السابعة مساءً .
  • الإستعداد الذي عملت عليه إدارة المدرسة حظى بقبول من لدن جميع الحاضرات من الأمهات وذوي طالبات ، الأمر الذي تطلب أن يتم إعادة عرض اللوحات الخاصة بالأوبريت و المسيرة للطالبات الخريجات لأكثر من مرة .
  • إدارة المدرسة و بموافقة من الأهالي ساهمت في إتاحة الفرصة للطالبات وذويهن بتوثيق لحظات الفرحة بالصور ، وذلك بتوفير زاوية خاصة من قبلها (إدارة المدرسة) .
  • الطالبات اللآتي نلن شرف لقب التميز هداياهن المقدمة لهن من إدارة المدرسة تمقلت في آخر أصدار لعدد من الأجهزة الذكية .
  • بلغ عدد خريجات المرحلة الثانوية ( 29 طالبة) من القسم العلمي و( 14 طالبة) من القسم الأدبي ، في حين بلغ عدد خريجات المرحلة المتوسطة (19) طالبة و المرحلة الإبتدائية (15) طالبة .